منظمة مفكرون لرعاية الموهوبين تجري لقائها الثالث من نوعه مع مؤسسة الحنان لرعاية كبار السن

(تحت شعار بالموهوب تتطور الحياة وبكبار السن تنزل البركة والتوفيق)

حلت منظمة مفكرون لرعاية الموهوبين ضيفا على مؤسسة الحنان لرعاية كبار السن لاستكمال ما تم الاتفاق عليه في سلسله من اللقاءات وقد تلقى وفد منظمة مفكرون ترحيبا كبيرا من قبل رئيس مؤسسة الحنان الأستاذ عامر الياسين واقد ابدى شكره للوفد الحاضر لالتزام منظمة مفكرون بالحضور في الموعد المحدد, هذا وتمت مناقشة عدة أمور مهمة حول المؤسستين منها ضرورة التعاون لتوفير الموارد البشرية للاستفادة من المنح التي توفرها بعض الجهات الداعمة الداخلية والخارجية وخاصة الامم المتحدة وكذلك تم مناقشة معاناة واحتياجات كبار السن باعتبارهم الطبقة الواعية التي تملك المنولوج الفكري والطرق المنهجية المنطقية في الاستدلال العلمي في ايجاد الحلول المناسبة لكل مشكلة وبوقت مثالي جدا. .
وقد ابدى الدكتور ماجد خماس نعمة بعض الآراء والافكار الجديدة للنهوض بالعملية الانسانية وقيادتها الى بر الامان حيث تمت مناقشة بعض المشاريع التي يمكن ان تساهم في رفع معاناة كبار السن ومن هذه المشاريع على سبيل المثال لا الحصر انشاء حديقة الحنان لكبار السن والتي هي فكرة الاستاذ عامر الياسين وقد تم مناقشة بعض المعوقات التي يمكن ان تقف امام هذا المشروع كما تم مناقشة مراحل اندماج مشاريع المؤسستين بإيجاد تقاطعات مشتركة بينهما تؤطر عملها من خلال ايجاد مشترك بين الموهوبين وكبار السن. .
كما تحدث الدكتور حسين علي الحداد عضو مجلس الادارة واحد مؤسسي منظمة مفكرون لرعاية الموهوبين عن امكانية تطوير طرق حديثة ومبتكرة تضمن حياة كريمة لكبار السن والموهوبين على السواء ولا سيما ان علاقة الموهبة بكبار السن هي علاقة قريبة جدا ولا يمكن اختزال فئة الموهوبين على فئة الاطفال او الشباب دون كبار السن ولا سيما ان الاختصاص العلمي للدكتور الحداد هو بحوث العمليات وهو قريب جدا من هذه المواضيع.
هذا وقد ابدى استعداده في المساعدة لإنجاح هكذا مشاريع سواء كان ذلك من خلال المشورة او التواجد الفعلي في الميدان. .
من جانبه اقترح الأستاذ حامد عبد الحسن المفوعر مدير المكتب في منظمة مفكرون بان نعطي اولوية واهمية خاصة فيما يخص المعامل(معامل ابو غريب) التي تم الحديث عليها مسبقا ولا سيما ان هذه المشاريع موجودة فعلا على ارض الواقع ولكنها معطلة وهي ذات اهمية كبيرة في المساهمة في حل مشاكل كثيرة يعاني منها المجتمع العراقي سواء كان ذلك من خلال تقليل نسب البطالة بتشغيل العاطلين عن العمل او من خلال المنتوج الوطني الذي سوف نحصل عليه من خلال مخرجات العملية الصناعية ولا سيما اننا نملك خبراء في المجال الاقتصادي ومن ناحية اخرى ان الاهتمام بهذه المعامل وتوثيقها بصورة صحيحة ستكون بيئة جاذبة للمنح التي تقدمها المنظمات العالمية.
وفي نهاية اللقاء اشاد الأستاذ عامر الياسين بعمل منظمة مفكرون متمنيا لهم النجاح والتوفيق فيما يصبون اليه من طموحات انسانية كبيرة لنفع المجتمع العراقي ودعم مؤسسات الدولة .


رئيس لجنة الاعلام والعلاقات الخارجية

  • خالد خماس نعمة

_المكتب الإعلامي

الاعلامي

  • محمد نافع

Leave a Comment

Your email address will not be published.